اللقاحات القائمة على نواقل من الفيروسات الغدية

اللقاحات القائمة على نواقل من الفيروسات الغدية

تعد نواقل الفيروسات الغدية آمنة تماماً، والأكثر ملائمة للتحوير الجيني. والناقل هو فيروس نزع منه جين التكاثر، ولذلك فهو لا يمثل خطراً على الجسم من ناحية العدوى. ويستخدم العلماء النواقل من أجل إيصال المادة الجينية من فيروس آخر إلى الخلية، وهو الفيروس الذي يطور ضده اللقاح.

وقد أصبحت الفيروسات الغدية المستخرجة من الزوائد الأنفية، والتي تسبب في الحالة العادية الإصابة بالزكام، الفيروسات الأكثر استخداماً من أجل إيجاد النواقل. ويوجد في العالم أكثر من 350 بحثاً علمياً ضمن مصادر مختلفة حول إيجاد النواقل على أساس الفيروسات الغدية وسلامتها.

أمثلة مختارة لمقالات حول سلامة النواقل القائمة على الفيروسات الغدية للإنسان (77 مقالاً)

الفيروسات الغدية للإنسان تمثل منصة مدروسة بشكل جيد وتم تأكيد سلامتها على المدى الطويل

اشترك أكثر من 20000 شخص حول العالم في الاختبارات السريرية لمستحضرات تم تطويرها بالاستناد إلى نواقل من الفيروسات الغدية.

قائمة الاختبارات السريرية للقاحات القائمة على نواقل من الفيروسات الغدية للإنسان

يجري استخدام المستحضرات القائمة على الفيروسات الغدية للإنسان على نطاق واسع لمدة تزيد عن 50 عاما

تناول أكثر من 30000 مريض مستحضراً خاصاً بعلاج الأورام السرطانية تمت الموافقة عليه للتداول المدني في الصين.

التجارب الناجحة لمركز غاماليا

عمل الباحثون من مركز غاماليا على اللقاحات القائمة على نواقل الفيروسات الغدية منذ الثمانينيات من القرن الماضي، وأصبحوا رواداً على مستوى العالم في تطوير هذا النمط من اللقاحات.

ويخضع اللقاح على أساس نواقل من الفيروسات الغدية ضد متلازمة الشرق الأوسط التنفسية للاختبارات السريرية النهائية. ويعتمد كثير من اللقاحات المرشحة ضد كوفيد -19 أيضاً على نواقل من الفيروسات الغدية، إلا أن أياً منها حتى الآن لا يستخدم نظام التطعيم ذي الناقلين، والذي تم تطويره في مركز غاماليا.

يتم خلال عملية تطوير اللقاح، وضع الجين الذي يرمز البروتين –إس للنتوء الشوكي لفيروس كورونا ضمن ناقل من الفيروسات الغدية. وهذا العنصر الذي تم إدخاله آمن بالنسبة للجسم، لكنه يحرض جهاز المناعة على الاستجابة وتكوين الأجسام المضادة التي تحمينا من العدوى.

نجح علماء مركز غاماليا في إيجاد لقاح ضد حمى إيبولا على أساس نواقل من الفيروسات الغدية وحصلوا على شهادة تسجيل له من وزارة الصحة الروسية.

تجدون أدناه الروابط المتعلقة بالوثائق الرسمية الداعمة والمنشورات العلمية الخاصة بلقاحات مركز غاماليا ضد حمى الإيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS).

اللقاح ضد فيروس إيبولا

الاختبارات السريرية

دراسة دولية متعددة المراكز حول مدى الفعالية المناعية الدواء GamEvac-Combi

براءات الاختراع الدولية

براءة الاختراع الدولية WO2016130047A1 للدواء البيولوجي المناعي وطريقة استخدامه لاستحثاث المناعة الخاصة ضد فيروس إيبولا

شهادات التسجيل الممنوحة من قبل وزارة الصحة الروسية

GamEvac-Combi – لقاح متعدد التكافؤ قائم على النواقل ضد فيروس إيبولا

GamEvac-Lyo – لقاح متعدد التكافؤ قائم على النواقل ضد فيروس إيبولا

GamEvac – لقاح قائم على النواقل ضد فيروس إيبولا

المنشورات العلمية

دولجنيقوفا أي.ف.، زوبكوفا أو.ف. توخفاتولين أ. إي. وآخرون السلامة والفعالية المناعية لـ GamEvac-Combi ، اللقاع الغيروي ضد فيروس أيبول على أساس فيروس التهاب الفم الحويصلي(VSV) و فيروس الغدي‏ البشري المحصل بالتهجين النمط المصلي 5 (Ad5): المرحلة المفتوحة I/II من الدراسات والبحوث السريرية في روسيا بمشاركة البالغين، Hum Vaccin Immunother. عام 2017

2017 دولجنيقوفا أي.ف.، زوبكوفا أو.ف. دجولئيفا أ.س. وآخرون لقاحات ضد إيبولا على أساس المتجهات الفيروسية، Acta Naturaeعام 2017

روابط مفيدة

المقتطف من وقائع اجتماع اللجنة الاستشارية العالمية المعنية بمأمونية وسلامة اللقاحات المعقود في 5-6 حزيران/يونيو عام 2019، والمنشورة في التقرير الاسبوعي لمنظمة الصحة العالمية عن الأوبئة الصادر في 12 تموز/يوليو عام 2019

البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخارجية لروسيا الاتحادية بشأن الاختبارات السريرية للقاح الروسي ضد فيروس إيبولا Gam Evac Combi في غينيا بعد تسجيل اللقاح.

أكملت روسيا و شركة "روسال" تطعيما ضد حمى إيبولا في غينيا.Pharmaceutical Technology.

ا اللقاح ضد متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS

الاختبارات السريرية

الدراسة حول سلامة BVRS-GamVac وفاعليته المناعية

الدراسة حول سلامة BVRS-GamVac-Combi وفاعليته المناعية

المنشورات العلمية

أوجاروفسكايا ت.أ. زوبكوفا أو. ف. دولجيكوفا إي.ف وآخرون، الفاعلية المناعية لأشكال مختلفة من البروتين السكري س (S) لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.Acta Naturae. 2019;11(1):38-47.

تم إرسال الرسالة بنجاح!