عن اللقاح

معلومات عامة

يجري في العالم حالياً تطوير نحو 165 لقاحا مختلفا ضد فيروس كورونا. تشمل الأنواع الرئيسة للقاحات كلاً من: اللقاحات القائمة على النواقل واللقاحات المعطلة واللقاحات القائمة على الحمض النووي (الحمض النووي الريبوزي منزوع الأوكسجين والحمض النووي الريبوزي المرسال) واللقاحات القائمة على البروتينات المأشوبة. وتم تسجيل اللقاح الروسي القائم على نواقل من الفيروس الغدي من قبل وزارة الصحة الروسية في 11 من أغسطس، ليصبح أول لقاح مسجل ضد فيروس كورونا المستجد SARS-COV-2 في السوق، وشكل هذا الحدث ما يسمى بـ "لحظة القمر الصناعي سبوتنيك" بالنسبة للمجتمع العالمي لباحثي اللقاحات.

حفز إطلاق الاتحاد السوفييتي أول قمر صناعي فضائي بنجاح عام 1957، أبحاث الفضاء حول العالم. شكل اللقاح الروسي الجديد ضد كوفيد – 19 بالنسبة للمجتمع الدولي لأبحاث اللقاحات ما يعرف بـ "لحظة القمر الصناعي سبوتنيك" . ولذلك، أطلق على اللقاح الروسي الجديد اسم Sputnik V

تم إنشاء هذا الموقع من أجل نشرالمعلومات التفصيلية والجديدة حول لقاح Sputnik V ومن أجل مواجهة حملة التضليل الإعلامي التي انطلقت في وسائل الإعلام الدولية ضد اللقاح.

شهادة التسجيل الممنوحة من قبل وزارة الصحة الروسية

Sputnik - أول لقاح مسجل ضد كوفيد – 19
Sputnik - أول لقاح مسجل ضد كوفيد – 19

كيف تعمل اللقاحات القائمة على نواقل من الفيروس الغدي

"النواقل" هي حوامل يمكنها إيصال المادة الجينية من فيروس آخر إلى الخلية. وتتم إزالة المادة الجينية للفيروس الغدي الذي يسبب العدوى، فيما يدخل جين يحمل كوداً لبروتين من فيروس آخر، وفي الحالة الراهنة من فيروس كورونا. وهذا العنصر الجديد آمن بالنسبة للجسم، ولكنه يساعد الجهاز المناعي في الاستجابة وانتاج الأجسام المضادة التي تحمي الجسم من العدوى.

المنصة التكنولوجية للنواقل القائمة على الفيروسات الغدية، تسهل وتسرع إيجاد اللقاحات الجديدة عبر تعديل الناقل - الحامل الأصلي بمادة جينية من الفيروسات الجديدة التي تظهر، ما يسمح بالحصول على لقاحات جديدة خلال فترات زمنية قصيرة. وهذه اللقاحات تحدث استجابة قوية من جانب جهاز المناعة لدى الإنسان.

وتعد الفيروسات الغدية البشرية من ضمن الأكثر سهولة وبساطة بالنسبة لعملية التعديل، ولذلك اتسع نطاق انتشارها كنواقل.

تعرف على المزيد حول كيفية عمل لقاحات ناقلات الفيروس الغدي

التجربة الناجحة لـ N.F. الجمالية حول تطوير لقاحات ضد الإيبولا تعتمد على ناقل الفيروس الغدي

Sputnik - أول لقاح مسجل ضد كوفيد – 19 Sputnik - أول لقاح مسجل ضد كوفيد – 19

الأمان والفعالية

استخرج الباحثون الروس بعد بدء الجائحة، جزءا من المادة الجينية لفيروس كورونا المستجد SARS-COV-2، والذي يرمز البيانات حول بنية البروتين إس (البروتين الذي يشكل "تاج" الفيروس والمسؤول عن ارتباطه بالخلايا البشرية)، وقاموا بزرعه ضمن ناقل معروف بالنسبة لهم من الفيروسات الغدية من أجل إيصاله إلى الخلية البشرية، وتم بذلك إيجاد أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا SARS-COV-2

ومن أجل توفير مناعة طويلة الأمد، اقترح العلماء الروس استخدام نمطين مختلفين من النواقل القائمة على الفيروسات الغدية في التلقيحين الأول والثاني، ما يعزز فعالية اللقاح.

من الآمن استخدام الفيروسات الغدية للإنسان بمثابة نواقل، لأن هذه الفيروسات التي تسبب الزكام ليست جديدة، وهي موجودة منذ آلاف السنين.

الموقف تجاه لقاح سبوتنيك V في روسيا

مستوى الوعي لدى المواطنين الروس بشأن تطوير وتسجيل اللقاح الروسي
90%
إجمالي السكان
97%
العاملين في القطاع الصحي
الموقف تجاه جودة اللقاح الروسي
جيد على الأرجح
43%
سيء على الأرجح
14%
يعتقد 43% من السكان أن اللقاح يتمتع بجودة عالية
جيد على الأرجح
53%
سيء على الأرجح
5%
يعتقد 53% من السكان ضمن الفئة العمرية الأكبر سناً أن اللقاح يتمتع بجودة عالية
جيد على الأرجح
61%
يعتقد 61% من العاملين في القطاع الصحي الأكبر سناً أن اللقاح يتمتع بجودة عالية
الثقة في فعالية اللقاح الروسي ضد الوباء
53%
53% يعتقدون أن اللقاح الروسي سيتمكن من وقف الوباء
مستوى الثقة في اللقاح الروسي مقارنة باللقاحات المنتجة في دول أخرى
62%
تفضل الغالبية العظمى اللقاح الروسي
80%
80% من الأشخاص الأكبر سناً يفضلون اللقاح الروسي
12%
12% فقط مع اللقاحات الأجنبية


النتائج الرئيسة لاستطلاع للرأي أجرته مؤسسة "FOM" (روسيا)

الموقف تجاه لقاح سبوتنيكV في العالم

مستوى الثقة في اللقاح في المكسيك اعتمادا على بلد المنشأ
مرتفع
متوسط
منخفض
منخفض جداً
لا يوجد جواب
روسيا
32
34
17
12
5
الولايات المتحدة الأمريكية
31
29
17
19
4
بريطانيا
30
33
18
12
7
فرنسا
28
37
16
13
6
المكسيك
22
41
26
8
3
الصين
20
24
22
31
3

EL FINANCIERO (المكسيك)
مستوى الثقة في اللقاح الروسي في الفلبين
50%
مستعدون لتلقي اللقاح بعد اعتماد المستحضر وعندما يصبح متوفرا



WR NumeroResearch (الفلبين)

تم إرسال الرسالة بنجاح!