فيليكس يرشوف – أكاديمي بأكاديمية العلوم الروسية وبروفيسور

إن تطوير لقاح فعال ضد فيروس كورونا هو حدث مهم، ليس بالنسبة للعلم والصناعة الروسية فحسب، بل وللعالم كله أيضاً. كان التطعيم ولا يزال الوسيلة الأكثر فعالية لمواجهة الفيروسات. وفي الوقت الراهن، فإنه من الواضح تماماً أنه لن يتم التغلب على هذه الجائحة بشكل كامل من دون استخدام اللقاح.

وسمح العمل المنسق لمركز غاماليا بالتزامن مع تطوير إنجازاته السابقة، ببناء الخوارزمية الصحيحة للعمل وتطبيقها بشكل ناجح. وهذا اللقاح ليس كاملاً كاللقاحات التي كانت في الماضي (تحوي فيروساً حياً أو مقتولاً)، إذ تم تطويره بواسطة البيوتكنولوجيا الحديثة.

كما تم تأمين سلامة اللقاح، باعتبار أنه استخدم فيه فيروس الزكام غير الضار بالنسبة للبشر، وكذلك لأن اللقاح لا يحوي الفيروس نفسه، فما يحويه يقتصر فقط على جزء من الكود الجيني الخاص بالفيروس، ما يستبعد إمكانية الإصابة. وبالمقابل، فإنه يتم تأمين تكوين الأضداد الضرورية لحماية الجسم، وهو ما أكدته ليس نتائج الاختبارات فحسب، بل واستخدام لقاحات أخرى من هذا النمط.

لقد حصلنا على أداة فعالة من أجل تحقيق نصر حقيقي على الجائحة!

تم إرسال الرسالة بنجاح!